"ربع قرن" تُطلق برنامجاً تدريبياً لمشرفي ومنشطي المؤسسات التابعة لها

أطلقت مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، مؤخراً برنامجاً تدريبياً متكاملاً يستهدف جميع المنشطين والمشرفين العاملين في المؤسسات التابعة لها وهي أطفال الشارقة، وناشئة الشارقة، وسجايا فتيات الشارقة، ويأتي هذا البرنامج تماشياً مع رؤية وسعي الشارقة للارتقاء بالخدمات التي توفرها مؤسسات الأطفال والشباب بالإمارة، وتوفير بيئة ملائمة لأجيال المستقبل. ويهدف البرنامج إلى تنمية المهارات التخصصية للمنشطين والمشرفين، وتطوير أساليب تعاملهم مع مختلف الفئات العمرية داخل المراكز المنتشرة في إمارة الشارقة، وتعزيز دورهم في تفعيل أساليب مبتكرة ومشجعة للمنتسبين لهذه المراكز للمشاركة في الأنشطة التفاعلية التي تنمي فيهم روح العمل الجماعي، وتعزز الروابط الاجتماعية والإنسانية فيما بينهم. واستهدف البرنامج في مرحلته الأولى التي أقيمت في مركز الطفل بحلوان، المشرفين والمنشطين في أطفال الشارقة، حيث شارك فيها 20 منشط ومشرف، شاركوا من خلالها في دورات وورش تدريبية بحثت حزمة من المواضيع ذات الصلة بتنشئة الأطفال وطرق التعامل معهم من بينها "مهارات القرن الحادي والعشرين"، و"أدوات ومهارات الميسر الناجح"، و"مهارات الاتصال الفعال"، و"أساليب تحفيز الطلاب وتشجيعهم من خلال الثناء الفعال"، و"دعم الطلاب وتشجيعهم على الإبداع والابتكار". وفي هذا الصدد قالت رئيس المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر القاسمي، سعادة نورة النومان، عضو مجلس أمناء مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين: "يأتي إطلاق هذا البرنامج التدريبي تنفيذاً لتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، بالعمل على تعزيز كفاءة وأداء الكوادر الوظيفية العاملة في المؤسسات التابعة لمؤسسة ربع قرن، فالارتقاء بخبرات ومهارات المشرفين والمنشطين من شأنه أن يحدث فرقاً ايجابياً في الأثر الذي تتركه البرامج والأنشطة والفعاليات التي تنظمها هذه المؤسسات، بهدف اكتشاف وتنمية واستثمار طاقات الأطفال والناشئة والشباب في بيئة إماراتية محفزة على الإبداع والابتكار". وتعتبر الدورات التدريبية التي خضع لها المشرفين والمنشطين في "أطفال الشارقة" المرحلة الأولى من سلسلة البرامج التدريبية التي تعتزم مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين تنظيمها خلال الفترة المقبلة، بهدف تعزيز مهارات جميع المشرفين العاملين في المؤسسات التابعة لها، وتوظيف قدراتهم بما يتناسب مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021 التي تولي أهمية كبرى بالأطفال والشباب واليافعين، وأن يكونوا قادرين على تحمل المسؤوليات، والابتكار والإسهام في رفاه المجتمع الإماراتي بما يساهم في بناء مستقبل مستدام للدولة. وتعد "مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين" أول مؤسسة إماراتية وعربية وإقليمية، تعمل على بناء وتطوير شخصية الإنسان على مدى 25 عاماً، وهو ما يمنحها مزيداً من الأهمية، خاصة أنها لا تركز على مجال معيّن، وإنما تهتم بمجموعة واسعة من المهارات والقدرات التي تبني جيلاً، لا يواكب المعرفة والتقدم فحسب، بل يشارك في صنعه وتطويره كذلك. وتعمل "ربع قرن" على توحيد جهود المؤسسات التابعة لها وتفعيل أدوارها من خلال استحداث وتطوير مناهج وبرامج تدريبية متنوعة وأنشطة مبتكرة، تسهم في تنمية وتطوير مواهب وقدرات الأطفال والناشئة والشباب ومتابعتها في المراحل العمرية المختلفة، إلى جانب تحقيق أفضل استثمار لطاقات الأطفال والناشئة، وتعزيز دور الكوادر الشابة في مجال ريادة الأعمال.