المعسكر الصيفي " أكون" يختتم فعالياته بورش وفعاليات متنوعة

اختتمت أطفال الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين ،يوم الخميس الموافق 18/7/2019 فعاليات المعسكر الصيفي الثالث عشر" أكون " والتي أقيمت في مركز الطفل بالرقة مستهدفاً ( (120 طفلاً وطفلة في الفئة العمرية من 6-12 سنة . اشتمل المعسكر على عدد من الفعاليات والأنشطة التربوية والتثقيفية والبرامج التوعوية والترفيهية التي تسهم في تنمية قدراته الأطفال البدنية و النفسية، علاوة على تطوير مهاراتهم التفكيرية والإبداعية، وتحقيق الرعاية التربوية والتعليمية والاجتماعية لهم، وإبراز مواهبهم وصقلها وتوجيهها نحو مزيد من المهارات والإبداعات المختلفة. ففي أسبوعه الثاني والأخير نُفذت عدد من الورش التثقيفية والتوعوية بالتعاون مع العديد من الجهات منها : دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة والتي قدمت ورشة هدفت إلى تقوية الوازع الديني لدى الأطفال، وتعليمهم صفة الوضوء والصلاة وفق هدي النبي عليه الصلاة والسلام، بالإضافة إلى جلسة حوارية لتنمية خلق الأمانة والصدق لديهم مع مراقبة الله، وذلك من خلال إلقاء قصص مفيدة من سير السلف الصالح، بينما قدم قسم التثقيف الصحي بمنطقه الشارقه الطبيه بوزارة الصحة ووقاية المجتمع ، ورشة بعنوان "صحتي في غذائي"هدفت لتوعية الأطفال بأهمية تناول وجبة الإفطار، والوجبات الصحيةالمتوازنة التي تحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم ليقوم بالعمليات الضرورية، وتوعيتهم بعدم تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية التي تودي إلى زيادة الوزن والتسبب في اضطرابات ومشكلات صحيه، بالإضافة إلى أهمية المحافظة على نظافة أسنانهم ، وأهمية المتابعة الدورية مع طبيب الأسنان. كما أقيمت العديد من الأنشطة الرياضية الشائقة، في المعسكر منها بطولة اليوم الواحد ، وفعالية "قد التحدي" التي نفذتها سمية الزرعوني تنفيذي فعاليات في أطفال الشارقة، وقدمت خلالها للأطفال تمارين ومسابقات رياضية تساعدهم في الحفاظ على لياقتهم البدنية واستكشاف مهاراتهم، وتعريفهم بأهمية ممارسة الرياضة في حياتهم اليومية، كما نُفذت العديد من الورش فيالمهارات الحياتية و الفنيه منها ورشة "إعادة التدوير" التي هدفت إلى إكسابهم مهارات استغلال المخلفات في صنع أشكال ومجسمات و أعمال فنية من ابتكاراتهم، بالإضافة إلى ورش قدمها معهد الشارقة للتراث بالشارقة عن كيفية صناعة الجبسيات لتكوين أشكال تراثية وورشة لصناعة الدمى قديماًوابتكار شخصيات مختلفة، كما قام الأطفال برحلة تثقيفية إلى متحف الشارقة للآثار لإكتشاف الفن القديم الذي مارسه سكان المنطقة القدماء في صناعة مجوهراتهم والمقتنيات التي استخدموها في حياتهم اليومية من أواني وفخاريات، كما صاحبت الجولة ورشة عمل تفاعلية سلطت الضوء على التنقيب عن الآثار . وفي اليوم الختامي للمعسكر تم تكريم الأطفال المشاركين وتوزيع الشهادات عليهم وأخذهم في جولة ترفيهية إلى مركز الميغامول بالشارقة