تعزيزًا لدور المؤسسة في خدمة الأطفال والشباب جواهر القاسمي تصدر قراراً إدارياً بتشكيل مجلس أمناء مؤسسة "ربع قرن" لصناعة القادة والمبتكرين

أصدرت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، قراراً إدارياً بتشكيل مجلس أمناء المؤسسة والتي تضم في عضويتها أربع مؤسسات لتنمية الأطفال والشباب وهي مراكز الأطفال بالشارقة، وناشئة الشارقة، وسجايا فتيات الشارقة، ومنتدى الشارقة للتطوير. وتهدف المؤسسة التي أعلن عن تأسيسها في شهر سبتمبر الماضي، إلى بناء جيل إماراتي قادر على قيادة المستقبل والتأثير فيه، وبنفس الوقت جيل يلتزم بهويته الوطنية، وقيمه العربية والإسلامية، وانتمائه الإنساني العالمي. ويأتي هذا القرار الإداري بهدف تولّي أعضاء مجلس الأمناء مهمة وضع خطة استراتيجية موحدة للمراكز الأربعة التابعة لها، من أجل تفعيل جهودها، واستثمار طاقاتها، فيما يعود بالنفع على دولة الإمارات العربية المتحدة ويخدم المجتمع الدولي. وتعتبر مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها، أول مؤسسة إماراتية وعربية وإقليمية، تعمل على بناء وتطوير شخصية الإنسان على مدى 25 عاماً، وهو ما يمنحها مزيداً من الأهمية، خاصة أنها لا تركز على مجال معيّن، وإنما تهتم بمجموعة واسعة من المهارات والقدرات التي تبني جيلاً، لا يواكب المعرفة والتقدم فحسب، بل يشارك في صنعه وتطويره كذلك. وجاءت توجيهات سمو الشيخة جواهر القاسمي بتكشيل مجلس الأمناء، تأكيدًا من سموها على ضرورة توفير مؤسسات مجتمعية تخدم الأطفال والشباب في مختلف القطاعات، وتعمل على تنمية مواهبهم، وتطوير قدراتهم، وتوسيع مداركهم، بهدف إنشاء جيل شبابي قيادي قادر على إحداث التغيير الإيجابي، وتمكينه من تولّي مناصب إدارية تخدم المجتمع الإماراتي على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي. ويتكون مجلس أمناء مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين من قيادات إماراتية طموحة، يمتلكون خبرات متعددة، وعملوا مع الأطفال والشباب في مراحل مختلفة من حياتهم المهنية، وهم: العقيد عبدالعزيز عبدالرحمن النومان، ونورة أحمد النومان، وإرم مظهر علوي، وجاسم محمد البلوشي، وريم عبد الرحيم بن كرم، وعائشة خالد القاسمي. ويعد عبدالعزيز عبد الرحمن النومان، الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، من الكفاءات الإدارية الشابة في المجال الرياضي، من خلال عمله في العديد من المؤسسات الرياضية، وهو عقيد في القيادة العامة لشرطة الشارقة، وحائز على بكالوريوس قانون في العلوم الشرطية عام 1992، وماجستير العلوم الشرطية" إدارة الأزمات والكوارث "عام 2005. وهو عضو سابق في اتحاد التايكواندو والكاراتيه، وتولى منصبي أمانة السر ونائب رئيس الاتحاد حتى عام 2008، كما تولى منصب أمين السر العام في نادي الشارقة الرياضي عام 2013، وعضو مجلس إدارة ناشئة الشارقة منذ عام 2013، ورئيس نادي الدفاع عن النفس منذ عام 2015. وتعتبر نورة النومان، رئيس المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر القاسمي، من الداعمين للأطفال والشباب، وهي تحمل درجة البكالوريوس في الأدب الإنجليزي من جامعة الإمارات عام 1986، ودرجة الماجستير في الترجمة من الجامعة الأمريكية بالشارقة في عام 2004. وعملت سابقاً مديراً بالوكالة في نادي سيدات الشارقة، وهي أيضًا عضو مؤسس لمنتدى الشارقة للتطوير، وعضو مجلس أمناء جامعة الشارقة، ولديها عدة روايات في مجال الخيال العلمي لليافعين، كما حازت على وسام سمو الشيخة جواهر القاسمي للأداء المتميز والعطاء المستمر في عام 2007. أما إرم مظهر علوي فشغلت منصب مدير نادي سيدات الشارقة، ثم انتقلت للعمل في المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر القاسمي، كمستشار أول لسمو الشيخة جواهر القاسمي. وقامت بإطلاق عدة مبادرات لتحقيق رؤية سمو الشيخة جواهر القاسمي التي تعمل عليها المؤسسات التابعة لسموها لخدمة مجتمع الإمارات، آخرها مؤتمر الاستثمار في المستقبل بنسختيه 2014 و 2016. وكانت إرم مظهر علوي عضوة سابقة في مجلس إدارة مراكز الأطفال ومجلس إدارة سجايا فتيات الشارقة. وهي خريجة كلية سميث في الولايات المتحدة الأمريكية، وتحمل درجة البكالوريوس في الفنون، بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف. وتقديراً لجهودها وعطاءاتها، حازت على وسام سمو الشيخة جواهر القاسمي للأداء المتميز والعطاء المستمر في عام2007 . ويبرز دور جاسم محمد البلوشي، عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، ورئيس مجلس إدارة منتدى الشارقة للتطوير، ورئيس التميز المؤسسي في مصرف الشارقة الإسلامي، في تشجيع الشباب على العمل في القطاع الخاص، حيث دأب على نشر ثقافة الاقتصاد الاسلامي والاقتصاد المعرفي المبني على البحث والتطوير. وهو عضو في مجلس إدارة ناشئة الشارقة المعني بتطوير واكتشاف مواهب الناشئة، وعضو المجلس الاستشاري لكلية المجتمع في جامعة الشارقة، وعضو سابق في مجلس إدارة الشارقة الإسلامي للوساطة المالية، فضلًا عما شغله من مناصب قيادية في مؤسسة الإمارات للاتصالات، وحاز على جوائز مختلفة في مجال الاتصالات والعمل المصرفي. وتحمل ريم بن كرم الحاصلة على درجة البكالوريوس في التصميم الداخلي من الجامعة الأمريكية بالشارقة عام 2002، خبرات متعددة، حيث بدأت مسيرتها المهنية في قطاع الطيران المدني، وعملت في مؤسسة مطارات دبي، إلى جانب عملها في مجموعة بن كرم. وهي عضو في منتدى الشارقة للتطوير، ورئيسة لجنة الفعاليات في مسيرة فرسان القافلة الوردية. كما كانت عضواً في مجلس إدارة مراكز الأطفال منذ عام 2013، ونظراً لمهاراتها الإدارية العالية، فقد أوكلت لها مهام مدير مراكز الأطفال، حيث نجحت في تحقيق رؤية سمو الشيخة جواهر القاسمي بتوفير خدمات متطورة للأطفال بما يتناسب مع طموحاتهم والمجتمع. حصلت عائشة خالد القاسمي على شهادة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية وآدابها من كلية الآداب والعلوم بجامعة الشارقة عام 2006، وتم تعيينها مديراً مساعداً لمراكز الفتيات عام 2013، ثم تمت ترقيتها إلى مدير سجايا فتيات الشارقة في مارس 2015، كما حصلت على العديد من الشهادات في مجال القيادة والإدارة، منها: دبلوم برنامج الشارقة للقادة من منتدى الشارقة للتطوير عام 2014، وبرنامج التطوير الإداري في العام نفسه. وقد نجحت عائشة خالد القاسمي، مدير مؤسسة سجايا فتيات الشارقة، خلال مسيرتها الحافلة في تنمية مواهب الفتيات الإماراتيات وتنمية مهاراتهن وإعدادهن للمستقبل، كما ساهمت في تطوير المؤسسة واطلاقها بهويتها الجديدة والمقر والشعار الجديد في فبراير 2015 تحت رعاية وحضور قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة وبذلك تم الانطلاق بالمؤسسة في ركب التنمية.