"ربع قرن" تطلق استراتيجية 2018-2021 لصناعة القادة والمبتكرين الشارقة، 21 فبراير 2018

بتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي أطلقت مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين خطتها الاستراتيجية 2018-2021 والتي تهدف إلى اكتشاف وتنمية طاقات الأطفال والناشئة والشباب في بيئة محفزة على الإبداع والابتكار لتمكينهم من اكتساب المهارات التي تتيح لهم مشاركة أوسع في الحياة العامة لخدمة مجتمعهم ووطنهم والمساهمة في إحداث تغيير إيجابي تستفيد منها الإنسانية في شتى المجالات والقطاعات و تعزيزا لموقع دولة الإمارات الريادي في المحافل الدولية من خلال بناء أجيال واعية وقيادية. وكشفت ربع قرن عن القيم التي تنطلق منها الاستراتيجية الجديدة للمؤسسة والتي تتلخص في ستة محاور هي المواطنة وترسيخ الإبداع والابتكار في حياة الأجيال الناشئة والإشراك والتأثير والرعاية والاستدامة وسيتم ذلك من خلال تنظيم برامج وفعاليات تجمع بين المهارات الحياتية والمسارات المتخصصة والأنشطة العامة التي تتناسب بمجملها مع احتياجات الفئات العمرية الثلاث المستهدفة وهي الأطفال /6-12 عاما/ والناشئة /13-18 عاما/ والشباب /19 31-/. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته المؤسسة في المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي بحضور سعادة خولة عبد الرحمن الملا رئيس المجلس الاستشاري وسعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة والمستشار منصور بن نصار المدير العام للإدارة القانونية بمكتب سمو حاكم إمارة الشارقة وأعضاء مجلس أمناء المؤسسة إرم مظهر علوي ونورة أحمد النومان وجاسم محمد البلوشي وريم عبدالرحيم بن كرم والشيخة عائشة بنت خالد القاسمي وخولة السركال مدير عام نادي سيدات الشارقة وندى عسكر النقبي مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة وعدد من المسؤولين وممثلي وسائل الإعلام. وقالت المؤسسة التي تضم كلا من أطفال الشارقة وناشئة الشارقة وسجايا فتيات الشارقة والشارقة لتطوير القدرات - الاسم الجديد لـ"منتدى الشارقة للتطوير" - أن الاستراتيجية الجديدة تسعى إلى بلورة خطة عمل موحدة في جميع المؤسسات التابعة لـ"ربع قرن" تشمل مفهوم التعلم مدى الحياة بهدف بناء جيل من القيادات الشابة المؤهلة يتوافر لها كل الدعم اللازم لتطوير مهاراتها وإمكاناتها من مرحلة الطفولة الأولى وحتى سن الشباب لتحمل مسؤولية النهضة والتنمية والبناء مستقبلا على المنجزات الحالية لتحقيق المزيد منها في الفترة المقبلة. وتضمن المؤتمر الصحافي عرض مقطع فيديو لمقتطفات من كلمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2017 والتي تناول فيها استراتيجية إمارة الشارقة القائمة على الاهتمام بالأطفال والناشئة والشباب ورعايتهم لصناعة قادة الغد الذين يعول عليهم للنهوض بالوطن. وقالت نورة النومان رئيس المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي عضو مجلس أمناء المؤسسة ان رؤية مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين تكمن وفق الخطة الاستراتيجية الجديدة بأن تكون شريكا مجتمعيا في بناء أجيال واعية ومؤثرة وتتمثل رسالتها في تحقيق التكامل المستدام بين مؤسساتها التابعة من خلال تصميم وتنفيذ برامج وأنشطة وفعاليات تستشرف المستقبل بالتعاون مع شركاء محليين وعالميين بهدف استكشاف طاقات الأطفال والناشئة والشباب وتنميتها واستثمارها في بيئة إماراتية محفزة على الإبداع والابتكار. وأوضحت أنه تم وضع الخطة الاستراتيجية لمؤسسة ربع قرن بالاستناد إلى مرجعيات عدة أبرزها المراسم الأميرية والقرارات الإدارية ورؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية والاستراتيجية الوطنية للابتكار واستراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء وخطة عمل مكتب الشارقة صديقة للطفل والتقرير الخاص بتقييم مؤسسات ربع قرن واستطلاع الرأي الذي تم تنفيذه العام الماضي حول هذه المؤسسات ما يضمن شمولية الخطة وتغطيتها للأهداف الموضوعة بالكامل. وأشارت النومان إلى أن البرامج المحددة ضمن الخطة الاستراتيجية تستهدف إثراء المهارات الحياتية للأطفال والناشئة والشباب وتركز على مواضيع تشمل التفكير التحليلي والتواصل الفاعل ومهارات التفاوض وإدارة الوقت والذكاء العاطفي ضمن مسارات متخصصة أهمها الآداب واللغات والرياضة والعلوم والتكنولوجيا والفنون وريادة الأعمال... أما الأنشطة العامة التي تركز عليها الاستراتيجية فتضم التدريب العملي والإرشاد والتوجيه والمشاركات المحلية والدولية والمسابقات وجميع هذه البرامج والأنشطة تهدف إلى صقل المهارات وتنمية المواهب الإبداعية لدى الفئات المستهدفة. وأكدت أن للأسرة دور محوري في حياة الأطفال باعتبارها المرجعية الأولى التي يستندون إليها ومن هذا المنطلق يأتي خيار انضمام الأطفال والناشئة إلى المؤسسات الأربع التابعة لمؤسسة قرن خيارا أسريا بالدرجة الأولى وهو الأمر الذي أخذناه في استراتيجيتنا بعين الاعتبار من حيث البرامج والمبادرات الريادية والابتكارية التي تمنح الأسر خيارات متعددة بشأن المستقبل الذي يريدونه لأطفالهم. من جانبه قال جاسم محمد البلوشي عضو مجلس أمناء المؤسسة ان استراتيجية ربع قرن الجديدة تسعى إلى التأكيد على مفهوم التكامل في تنشئة الأجيال من خلال الاهتمام بهم في مختلف المراحل العمرية حتى يصبحوا قادة قادرين على تكريس ما تعلموه على مدار ربع قرن تقريبا لخدمة أوطانهم والنهوض بها وقيادتها بثقة كاملة نحو المستقبل. وأكد أن مشاركة الأجيال الناشئة في سلسلة البرامج التي تقدمها مؤسسة "ربع قرن" يضمن تأهيل قادة وطاقات ريادية فاعلة لاسيما مع تنوع الفئة العمرية التي تتوجه لها كل مؤسسة تنضوي تحت مظلة "ربع قرن" فالهدف واحد والعمل موزع والجهد كبير وتبقى طموحاتنا عالية لتحقيق ما نصبو إليه من تطلعات للأجيال الحالية والمقبلة. وأضاف ان الاستراتيجية الجديدة تحمل أهدافا طويلة الأمد تتجسد في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتعزيز دور الكوادر الشابة في مجال الأعمال للارتقاء بالصفة التنافسية للإمارة كمركز بارز للأعمال والتعليم بالإضافة إلى ترسيخ موقع دولة الإمارات الريادي في المحافل الدولية ويمكن تحقيق هذه الأهداف من خلال الأجيال الواعدة والقيادية التي تخرجها "ربع قرن" وما تحدثه من تغيير على مختلف المستويات العلمية والتكنولوجية والإبداعية والاقتصادية وسواها. وتتضمن الاستراتيجية الجديدة أدوارا محددة لكل مؤسسة من المؤسسات الأربع التابعة لـ"ربع قرن" إلا أنها تتكامل فيما بينها من أجل استثمار جهودها بالصورة الأمثل والإشراف على تنفيذها بما يسهم في تنمية مهارات وقدرات ومواهب الأطفال والناشئة والشباب ورعايتهم وتأهيلهم وتزويدهم بكل ما يجعلهم مبدعين ومبتكرين ومخترعين. وحددت الاستراتيجية دور "أطفال الشارقة" بتأمين إدارة رائدة في التنمية الشاملة للطفل من عمر 6?-12 عاما تطبق أرقى الممارسات والمعايير العالمية المتوافقة مع القيم المجتمعية الإماراتية في حين تعمل "سجايا فتيات الشارقة" على تنمية الفتاة من عمر 12-18 عاما بأرقى الممارسات والمعايير العالمية. أما "ناشئة الشارقة" فتقوم بتنمية مهارات وقدرات الشباب في مختلف المجالات من عمر 12-18 عاما في حين تتولى "الشارقة لتطوير القدرات" تعزيز دور الكوادر الشابة المواطنة من عمر 18?-31 عاما وتوثيق العلاقات بين القطاعات المختلفة من أجل الارتقاء بالقدرات التنافسية لإمارة الشارقة. وتستلهم الاستراتيجية الجديدة لمؤسسة "ربع قرن" قوتها من الدعم الكبير لصاحب السمو حاكم الشارقة وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة رئيسة مؤسسة "ربع قرن" وبمساندة عدد من المؤسسات والهيئات الشريكة ذات العلاقة بتعزيز ودعم قدرات الأجيال الجديدة وتأهيل قيادات يحملون مشروع الدولة والإمارة.